منتديات طوق الياسمين





 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اهدي اغنية .
الجمعة مايو 11 2018, 09:47 من طرف Hussain Ali

» سنه حلوه ماما روز .... سنه حلوه ست الكل
السبت نوفمبر 04 2017, 11:57 من طرف Hussain Ali

» من درر الكلام
الجمعة سبتمبر 08 2017, 01:39 من طرف روز

» كلنا كاذبون
الثلاثاء أغسطس 29 2017, 12:05 من طرف روز

» شاعر سوداني
الجمعة يونيو 02 2017, 13:05 من طرف روز

» رمضان كريم
الخميس يونيو 01 2017, 13:02 من طرف Hussain Ali

» سيدي العزيز
الأربعاء مايو 24 2017, 12:33 من طرف روز

» ويسألني الليل
السبت مايو 20 2017, 10:35 من طرف روز

» اتعلم لماذا وثقت بك
السبت مايو 20 2017, 10:28 من طرف روز

التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ الجمعة أغسطس 15 2014, 20:48
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Hussain Ali
 
روز
 
عامر العطيات
 
عشتار
 
سارونه
 
ℓά๓ўѕ
 
نزار
 
احمد حلمى
 
وائل البسام
 
فرهود
 

شاطر | 
 

 قصص وحكايات................. للاطفال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hussain Ali

avatar

عدد المساهمات : 3899
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 45
الموقع : القلوب الحائره

مُساهمةموضوع: قصص وحكايات................. للاطفال    السبت سبتمبر 08 2012, 09:36

كيفكم احبتي

هنا قصص وحكايات .......... للاطفال

منها قصص مصوره .....ومنها بقلمنا..... واخرى متنوعه

................. وراح ابدي انا.....

تحياتي...........


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hussain Ali

avatar

عدد المساهمات : 3899
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 45
الموقع : القلوب الحائره

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحكايات................. للاطفال    السبت سبتمبر 08 2012, 09:57



الدجاجه....وسنبلة القمح



كان هنالك دجاجة تعيش في المزرعة مع أصدقائها الكلب

والقطة والوزه

وفي يوم من الأيام وجدت الدجاجة حبة قمح. "

وقالت أستطيع أن أصنع منها خبز" وفكرت مع نفسها وقالت

انها حبة واحده .....سوف ازرعها وحينها سوف يكون هناك

الكثير من القمح..........

وطلبت الدجاجة المساعدة من أصدقائها الكلب والقطة والوزة

فرفض الجميع مساعدتها فقالت الدجاجة أذن

سأزرعها بنفسي, وقامت بزراعتها دون مساعدة من أحد

طلبت الدجاجة من أصدقائها مساعدتها في حصاد القمح ولكن رفض

الجميع, وقامت الدجاجة

بحصاد القمح بنفسها دون أي مساعدة

طلبت الدجاجة من أصدقائها مساعدتها في جمع القمح وطحنه أيضا

رفض الجميع مساعدتها,

فقامت بجمعه وطحنه وحدها دون أي مساعدة من أحد

طلبت الدجاجة من أصدقائها مساعدتها في صنع الخبز ورفض الجميع

مساعدتها, فقامت

بالعجن والخبز وحدها دون أي مساعدة

كانت رائحة الخبزشهية ومغرية, فقالت الدجاجة والآن من

يساعدني في أكل هذا الخبز,


فقال الجميع نحن, فقالت الدجاجة: بالطبع لا فقد صنعته بمفردي

دون أي مساعدة

وأكلت الدجاجة الخبز وحدها دون أي مساعدة من أحد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hussain Ali

avatar

عدد المساهمات : 3899
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 45
الموقع : القلوب الحائره

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحكايات................. للاطفال    الأحد سبتمبر 09 2012, 05:10






الشجرة الأم


استيقظ طارق يوم الشجرة متأخراً على غير عادته... وكان
يبدو عليه الحزن. ولما سأل أمه عن أخوته وقالت له انهم
ذهبوا ليغرسوا اشجاراً اضطرب وقلق. قال بغيظ:‏ ومتى ذهبوا ياأمي

أجابت:‏ منذ الصباح الباكر .. ألم يوصوكم في المدرسة أنه يجب أن
يغرس كل منكم شجرة ؟ ألم ينبهوكم إلى أهمية الشجرة‏

قال :‏ نعم.. لقد أوصتنا المعلمة بذلك... وشرحت لنا عن
غرس الشجرة في يوم الشجرة، أما أنا فلا أريد أن أفعل

قالت الأم بهدوء وحنان:‏ ولماذا ياصغيري الحبيب؟... كنت أتوقع أن تستيقظ قبلهم
وتذهب معهم. لم يبق أحد من أولاد الجيران إلا وقد حمل غرسته وذهب
ليتك نظرت إلى تلاميذ المدراس وهم يمرون من أمام البيت في
الباصات مع أشجارهم وهو يغنون ويضحكون في طريقهم إلى

الجبل لغرسها. إنه عيد يابني فلاتحرم نفسك منه

قال طارق وقد بدأ يشعر بالغيرة والندم:‏لكن الطقس باردجداً ياأمي
ستتجمد أصابعي لو حفرت التراب، وأقدامي ستصقع

أجابت:‏ومعطفك السميك ذو القبعة هل نسيته؟ وقفازاتك الصوفية ألا
تحمي أصابعك؟ أما قدماك فما أظن أنهما ستصقعان وأنت تحتذي
حذاءك الجلدي المبطن بالفرو‏

صمت طارق حائراً وأخذ يجول في أنحاء البيت حتى وقعت عينه
على التحفة الزجاجية الجميلة التي تحفظ صور العائلة وهي
على شكل شجرة، ووقف يتأملها‏

قالت الأم:‏ هل ترى إلى شجرة العائلة هذه؟ إن الأشجار كذلك
هي عائلات... أم وأب وأولاد. وهي تسعد مثلنا إن اجتمعت مع بعضها بعضاً وتكاثرت
فأعطت أشجاراً صغيرة. إن الشجرة هي الحياة يابني ولولاها ماعرفنا الفواكه والثمار
ولا الظلال ومناظر الجمال. إضافة إلى أننا ننتفع بأخشابها وبما تسببه
لنا من أمطار، ثم هل نسيت أن الأشجار تنقي الهواء وتساعدنا
على أن نعيش بصحة جيدة

صمت طارق مفكراً وقال:‏حسناً... أنا أريد إذن أن أغرس
شجرة.. فهل شجرتي ستصبح أماً‏

أجابت الأم بفرح:‏ طبعاً... طبعاًيابني. كلما كبرت ستكبر شجرتك معك
وعندما تصبح أنت أباً تصبح هي أماً لأشجار صغيرة أخرى هي عائلتها
وستكون فخوراً جداً بأنك زرعتها‏

أسرع طارق إلى خزانة ثيابه ليخرج معطفه وقفازاته
سأل أمه بلهفة:‏هل أستطيع أن ألحق... أخوتي والجميع

ضحكت الأم وقالت:‏ كنت أعرف أنك ستطلب مني ذلك... شجرتك في
الحوض أمام الباب في كيس صغير شفاف... وإنا كما تراني قد ارتديت ثيابي هيا بنا

وانطلق طارق مع أمه فرحاً يقفز بخطوات واسعة... واتجها نحو الجبل
وهما يغنيان للشجرة... شجرة الحياة أنشودة الحياة


تحياتي..............


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hussain Ali

avatar

عدد المساهمات : 3899
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 45
الموقع : القلوب الحائره

مُساهمةموضوع: رد: قصص وحكايات................. للاطفال    الإثنين سبتمبر 24 2012, 11:38





مغامرة سمكة


يحكى أن سمكة كبيرة وابنتها كانتا تلعبان في بحر أزرق هادئ
فشاهدتا ثلاث سفن تبحر في البعيد
قالت السمكة الكبيرة إنهم بنو البشر
صاحت السمكة الصغيرة بانفعال ليتني أعرف إلى أين هم ذاهبون‏
في رحلة مخاطرة للاستكشاف
كم أتمنى أن أقوم بمثل هذه الرحلة أريد أن أتعرف إلى خلجان أخرى وبحار أخرى‏
ربما في يوم ما، وليس الآن يا عزيزتي. فأنتِ ما زلت صغيرة على مخاطر الاستكشاف‏
أنا لست صغيرة كما تظنين يا أمي
أقصد عندما تكبرين أكثر يا ابنتي، سيكون العالم كله تحت تصرفك
وقتذاك تكتشفين فيه ما تشائين‏
قالت متذمرة: كيف يكون ذلك، وأنا لم أجد حتى الآن أحداً يساعدني
على الأقل لأحصل على فرصتي من اللعب واللهو‏
سمع السرطان نتفاً من حديث السمكة الصغيرة
فسألها: ما هو الشيء الذي أسمعك متذمرة منه
ألأنك لا تأخذين ما يكفي من متعة اللهو؟ في رأيك، غلطة مَن هذه
لا أعرف. فأنا أرغب في القيام برحلة استكشافية، وأمي تقول إنني ما زلت صغيرة
وعليّ الانتظار حتى أكبر
شارك طائر النورس في الحديث، وقال: أمك على حق‏
أراك أنت أيضاً تقف أمام رغبتي، ولا تساعدني
خوفاً عليك، فقد تضلين طريقك وتضيعين ونحن لا نريد لك ذلك
ردت السمكة الصغيرة محتجة
لن أضل طريقي ولن أضيع‏
لماذا لا تستطيعون أن تروا أني كبيرة بما يكفي، لأقوم
بالمغامرة التي أريد‏
ومن غير أن يشعر بها أحد
تسلسلت خارج الخليج باتجاه المجهول
فلمحت واحدة من تلك السفن المبحرة التي رأتها هي وأمها
من قبل
سبحت بسرعة بقدر ما تستطيع لتصل إليها، إنما قدرتها على
ذلك كانت أقل كثيراً مما تظن
انتظريني أيتها السفينة صرخت بكل قوتها‏
لم يسمع أحد من البحارة النداء وفي لحظات غابت السفينة
وراء الأفق‏
أحست السمكة الصغيرة بالتعب وبالخيبة فقررت العودة إلى
موطنها
لكنها كانت ضائعة ولا تدري كيف تصل إلى الخليج الذي
يحتضن أسرتها
وأصدقاءها فكل ما حولها كان غريباً وغير مألوف‏
وبينما هي تسبح حائرة قلقة، صادفت أخطبوطاً، فسألته هل
تعرف أين الطريق إلى بيتي
نفض الأخطبوط جسده وبسط أرجله في جميع الاتجاهات
وتجاهل السؤال
فأسرعت نحو بعض المحار النائم وسألتهم لقد أضعت
الطريق إلى بيتي
هل يمكن أن تساعدوني لأجده
وأيضاً لم تلق جواباً، فتوسلت إلى قنديل بحر‏
ليتك تدلني إلى طريق يوصلني إلى بيتي
وأيضاً لم تلق السمكة الصغيرة جواباً ولم تجد من يساعدها
للوصول إلى موطنها
فالكل لاهون عنها غير مكترثين بمحنتها‏
ماذا أفعل الآن وما هو مصيري؟ كانت أمي وأصدقائي على
صواب
عندما قالوا إنني صغيرة على القيام بمغامرة وحدي
وفجأة لاحظت أن الأسماك التي حولها تسبح بسرعة هائلة‏
وقبل أن تسأل عما يجري هنا، سقط عليها ظل كبير. فشعرت
بسكون المياه وبرودتها
وعرفت أن القادم هو سمك القرش وأنَّ الأسماك هربت خوفاً
منه‏
حاول سمك القرش، أن يمسك بالسمكة الصغيرة، ويبتلعها
لكنها تمكنت من أن تحشر نفسها بين صخور دقيقة
يصعب على صاحب الحجم الكبير الدخول إليها
وحينما أحست بزوال الخطر خرجت من مكمنها، ومن غير أن تلتفت وراءها سبحت
بكل قوتها بعيداً، فوجدت نفسها في موطنها‏
في الحقيقة، هي لا تعرف كيف وصلت، إنما تعرف أنها لن
تعود
للمغامرة من جديد وهي في هذه السن الصغيرة‏
هكذا قالت لأمها ولأصدقائها، الذين رحبوا بها وفرحوا كثيراً بعودتها سالمة إلى أحضان الخليج الآمن



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص وحكايات................. للاطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طوق الياسمين :: منتديات احباب طوق الياسمين :: لاسرة والطفل-
انتقل الى: